تنظيف الاسنان من الجير وازالته “9”

اسنان نظيفة بيضاء ورائحة فم جيدة هو مطلب لكل من يبحث عن الجمال ،ولكن هناك مشكله سهلة الظهور على الاسنان ، عادة ما ننشغل عن مراجعة عيادات الاسنان لإزالتها ونهملها لتتفاقم المشكله ، وقد نخسر بسببها اسنان سليمة  .

الفم هو منطقة مختلفة تماما عن الجسم كله، ونستخدمه  فى الطعام الذي نأكله والحديث الذي نقوم به طوال اليوم. وهذه البيئة الفريدة تتطلب رعاية خاصة.

إن تنظيف الأسنان من الجير ضروري ليس فقط  لأسنان نظيفة، ولكن لعقل صحى وجسم صحى أيضا، كثير من الناس يرون أن الفم منفصل عن بقية الجسم. ولكن الواقع هو أن كل شيء متصل ، والمشاكل في فمك يمكن أن تسبب لك أمراض أخرى  أو حتى تكون  بمثابة مؤشر على المرض في أجزاء أخرى من الجسم.

بالإضافة إلى أن تنظيف الاسنان من الجير  هو جزء أساسي من الحفاظ على فمك، وبقية الجسم  خالي من الأمراض .

هناك مسمى يجب التعرف عليه قبل الحديث عن الجير ، الا وهو ” البلاك ”

البلاك هو :

طبقة لزجة رقيقة تتكون من مستعمرات بكتيريه ، تنشئ مستعمراتها في اماكن معينه يصعب الوصول اليها بفرشاة الاسنان ، او تنظيفها ذاتياً بواسطة اللعاب ، مما يسبب التلوث ومشاكل اخرى للفم . ، ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، ولــــكــــن ، يمكن اكتشافها بواسطة السوائل والحبوب الكاشفة ، التي تصبغها باللون الأحمراو الازرق فيسهل معرفة أماكن تراكمها وبالتالي تسهل إزالتها

 

اما  ” الجير ” ، فلنفترض اننا نملك طبقه من البلاك و اضفنا فوقها طبقه اخرى ، ثم اخرى ثم أخرى و هكذا بالاضافه لتوفير اللعاب للأملاح المعدنيه ، التي ستسبب تكلس طبقات البلاك و تكوين الجير ولذلك يجب تنظيف الاسنان من الجير بصفة دورية .

 ماهي اضرار البلاك  ..

  • يساعد في تسوس الاسنان .
  • يعتبر نواة الجير ( يساعد في تكونه )
  • عامل من عوامل التهابات اللثه .

كيف يمكن التخلص من طبقة البلاك ..

– عن طريق مضغ حبوب الملونه “Disclosing Tablet ” ، وهي تباع في الصيدليات وتحركيها داخل الفم في جميع الاتجاهات  ، من الامام والخلف وعلى جانبي الاسنان  ، بذلك يتم صبغ طبقات البلاك والتعرف على اماكن تواجدها  ، فيسهل علينا ازالتها بتفريش الاسنان جيداً   ، وتحريك الفرشاة في كل الاتجاهات وخلف الاسنان ، والتركيز على اماكن البلاك .

– استخدام خيط الاسنان بتحريكه بين الاسنان ومن الامام ثم غسل الفم بمضمضة  ، فذلك يساعد على عدم زيادة ترسبات البلاك على الاسنان مجدداً .

ماهي اضرار تراكم طبقات البلاك بالاسنان .. !

١- يساعد على تكاثر الجراثيم .

٢- يؤدي الى نزيف اللثة وتورمها .

٣- يؤدي الى ضمور اللثة وانحسارها .

٤- تكون الجيوب اللثوية .

٥- امتصاص العظم السنخي .

٦- تخلخل الاسنان وسقوطها .

٧- تسوس الاسنان .

٨- ظهور جروح وتقرحات باللسان والفم .

عدم تنظيف الاسنان من الجير بشكل منتظم من الأسباب التي بتكون طبقه من الجير  وهذه الطبقه تترسب وتتراكم إما علي الأسنان نفسها مسببه لاصفرار الاسنان أو تتراكم علي اللثة أسفل الأسنان ومع مرور الوقت يزداد سمك هذه الطبقه وتتحول الي مكان مناسب ليها لنمو العديد من البكتيريا الضارة وتؤدي الي مضاعفات مثل :

1- تسوس ونخر الأسنان بسبب إزالة الطبقة الخارجية للأسنان و التي تسمى طبقة مينا الأسنان .

2- التهاب اللثة واحمرارها وسهولة فقد الأسنان ، و كذلك من الممكن التعرض للنزيف اثناء تفريش الاسنان.

3- رائحة الفم الكريهة بسبب تكاثر البكتيريا الدائم و موت بعضها و تحللها في الفم .

ولهذا لابد أن تهتم دائما بزيارة طبيبك الخاص بشكل دوري لكى تقضي على طبقة الجير المتكونه علي أسنانك.

تنظيف الاسنان من الجير هو ازالة الجير من الاسنان والترسبات التي تتراكم على أسطح الأسنان مع مرور الوقت، تنظيف الأسنان فعال جدا في منع مشاكل الأسنان ومشاكل اللثة و يجعل أسطح الأسنان ناعمة وملساء ،  مما يجعل من الصعب على بقايا الطعام والبلاك التراكم عليها والتي قد تسبب تسوس الأسنان أو أمراض اللثة ، فتظهر اللثه هنا بلون احمر داكن ، وتنزف عند لمسها مع ظهور ، رائحة غير مرغوبه بسبب الالتهاب .

، وباستمرار الاهمال لهذه المشكله ،  يتكون لدينا مايسمى بالجيوب اللثويه ( pocket ) .

، المسافه الطبيعة الصحية بين السن واللثه المحيطه به هيا ٣ سم ، ان زادت عن ذلك فهذه اشاره الى بداية تكون جيب لثوي ولعلاج هذه المشكله علينا زيارة طبيب الاسنان

يسمى العلاج في هذه المرحلة (root planing) ، حيث يتم ازالة الجير المحاط بالجذور  ، والمسبب لتكون هذا الجيب بعناية ، بالاضافه الى اهتمام المريض الشخصي بتفريش الاسنان ، واستخدام الخيط والمضمضه ، تعود اللثه الى وضعها الطبيعي .

في حالة عدم علاج هذه الجيوب  ، او في حالة استمرار التهاب اللثه ، يصاب العظم بهذا الالتهاب ، ويبدا بالتآكل والانحصار ، مما يسبب نقص في دعامة الاسنان واهتزازها وبالتالي فقدانها  ، وتسمى هذه الحاله ( periodontitis )  .

يعتقد البعض بشكل خاطئ أن تنظيف الأسنان من الجير  يسبب تخلخل أو حركة في الأسنان، خاصة أثناء تنظيف القواطع السفلية، وذلك معتقد خاطئ حيث إنه في حالات تراكم الجير الكثيرة، وانحسار وتآكل كمية كبيرة من العظم تكتسب الأسنان ثباتها من تراكم الجير حولها، والذي يعمل كطبقة أسمنتية، وبعد تنظيف ذلك الجير ترجع الأسنان لطبيعتها بحيث إنها تكون منفصلة وغير متصلة بالأسنان الأخرى، فيبدأ المريض بالإحساس بالحركة أو اللخلخة، ولكن هذه الأسنان تعود لوضعها الطبيعي في الحالات غير المتقدمة، وفي بعض الحالات تحتاج لتدخل علاجي لتثبيتها، أما في حال ترك تلك الأسنان، فإن كمية الجير سوف تتزايد حتى يفقد المريض أسنانه السفلية مرة واحدة.

بعد ازالة الجير من الاسنان هناك بعض الأشياء التى لابد أن تعرفها :

  • من الطبيعي جداً تشعر بعدم أرتياح أو ألم بسيط بعد تنظيف الجير وممكن يكون في حساسية في الأسنان عند شرب المشروبات الساخنة أو الباردة.

ولكن كل هذه الأعراض بتختفى في أقصى مدة ثلاث أيام.

  • إذا كان هناك نزيف في اللثة ليس هناك أي داعي للقلق و سيتوقف ولكن علينا أن نراعي عند غسيل الأسنان أن اللثة حساسة بعد تنظيف الجير مباشرة وهذه الأعراض سوف تختفى في خلال ثلاث أيام … اسأل عن افضل اسعار زراعة الاسنان

 

الوقاية هو أفضل وسيلة للحفاظ على الصحة العامة والحفاظ على أسنان جميلة لمدى الحياة لذا يجب بعد عملية تنظيف الاسنان من الجير الحفاظ على تنظيف الاسنان بشكل دورى وعدم اهمالها مرة اخرى حتى لا يتكون الجير مرة اخرى